السبت، 28 مايو، 2011

بدايتي








في مطار قلبي أحاسيس ومشاعر أبت

أن تـحـلق .. رفضت وبشده أن تــأخذ التذاكـر لتحلق 

ولكنها قررت أن :

تتجول فقط بين زوايــا هذا القلب 

فتجعله ينبض وينبض بكل هدوء وكتمان ولكن:

عندما تزاحمت الحروف بين الزوايا تدفقت تلك المشاعر

لتبقى فقيره فـ تسطر حبرآ على ورق

فـ أمام قوة هذه المشاعر يصبح المرء أشبه ببركان قابل للإنفجار في أي وقت ..

●●●

لـذلـك هـنـا قررت أن

●●●

أطلق زفرات من أنين ..


و قد أسطر شوقي و الحنين ,,


أو أنبش ذاك الماضي الدفين ,,


قد تكون..حروفاً ذات معنى .. أو بدون مغزى



●●●


سـأنثر الـحروف و أرسم الكلمات و أداعـب السطور بـكـل عـفـويـه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.