الاثنين، 11 يونيو، 2012

خربشه

اعتدت على البقاء مع روحي اتواصل معها احادثها وتحادثني اعاتبها وتعاتبني اعشقها وتعشقني
اصبحت هي همي الاول والاخير بقائها بالقرب مني يسعدني وبعدها عندي كجسد بلا روح
ان اغضبتي تراني ابحث لها عن مبرارات 
اسعد لراحتها وما يسعدها
ربطت سعادتي بتواجدها وان غابت غاب عني كل ما يجعلني متوازنه 
خذلتني عندما حاولت الابتعاد عني عندما قالت اشتاق لك ولا اود التحدث معك 
لم اجاوبها حينها لاني انشغلت بسمح دموعي التي تساقطت من عيناي 
ولم اعاتبها حينها كنت انتظر ان تقول لي بانها مزحه سخيفه حتى ابتسم واقول هل يجدر لروحي ان لا تشتاق لي!!
لم تعد كما كانت من قبل ولا يجدر بي معاتبتها لاني اعلم إن عاتبتها سترحل
اصبحنا روح وجسد اسايرها وتجافيني حتى استطيع تكمله مشوار حياتي 
كان بعدها قاسي لدرجه الموت
فالحب الذي بيننا لا تصفه الحروف وان تصطرت باروع الكلمات 
و اصبت روحي تسايرني ببعض الكلمات التي لا ترضي غروري
  لاني لا اكون بدونها ومن اجل يبقى نبض قلبي مستمر سابقى صامته 

هي خربشه لاغير كتبتها على عجل
4:00م